علاج الدوالي بالليزر

لمن يتوجه العلاج بالليزر (وهو التقنية الحديثة لإغلاق الدوالي)
يؤثر القصور الوريدي المعروف باسم الدوالي على الأطراف السفلية والساقين والفخذين وهو مرض شائع خاصة لدى النساء حيث يمس اثنتين من كل عشرة منهن في حين يتعرض رجل من عشرة إلى هذا المرض.
تحدث الدوالي نتيجة تمدد الأوردة السطحية بطريقة دائمة وغير طبيعية بما يمنع ارتداد الدم إلى القلب. وتستنزف هذه الأوردة السطحية المتوسعة أكثر من 5 بالمائة من حجم كمية الدم فيركد الباقي ويتسبب في آلام الوذمة. كما يتسبب ذلك في ظهور الأوردة الزرقاء تحت الجلد وأحيانا وببلوغ درجة متقدمة من القصور الوريدي نلاحظ اضطرابات على مستوى الجلد مثل الأكزيما وغيرها.

فيما يتمثل العلاج ؟
يعالج الليزر الدوالي السطحية والتي تتسبب في مظهر قبيح على مستوى الجلد. ويتولى الطبيب عن طريق القسطرة وبواسطة إبرة في الكاحل أو الركبة حقن الوريد المراد علاجه وإدخال ليفة بصرية ورفعها إلى الجزء العلوي من الوريد المصاب. ثم يقوم بسحب الألياف الضوئية تدريجيا من خلال طلقات الليزر. وتعطي هذه الطلقات الضوء الذي يتحول إلى حرارة متصلة بالدم. وتتسبب هذه الحرارة في تراجع الوريد المريض وتدميره دون حصول ضرر بالأنسجة المحيطة به. وتتلف الحرارة المنبعثة من الليزر الوريد المصاب الذي يتفكك ويختفي تدريجيا ويتم التخلص منه في مدة تتراوح بين الأربع والستة أشهر.
يتم هذا الإجراء تحت المراقبة فوق الصوتية. يتم كذلك اعتماد هذه التقنية على كل من الوريد الضخم والوريد الصغير للساق لكن لا يمكن اعتماده في حالة الأوردة شديدة التعقيد.

قبل العملية
للتأكد من الوريد الصحيح قبل إجراء العملية يجب على المريض القيام بتصوير لهذا الوريد والأطراف السفلية. كما يطلب منه إجراء تخطيط للقلب. ولا بد كذلك من توفير جوارب ضاغطة يتم ارتدائها مباشرة بعد الانتهاء من العملية. لن تكون النتيجة مرضية إلا إذا تم اللإلتزام بالتوصيات الضرورية.
ولمزيد إنجاح التدخل الجراحي يجب القيام بصور إشعاعية وضوئية جديدة لدى الطبيب الخاص بكم لتحديد الوريد المزمع علاجه بدقة على الجلد.

مدة التدخل
تتراوح بين 30 و45 دقيقة.

نوع التخدير
تتم العملية تحت التخدير الموضعي مع البنج.

مدة الإقامة
يتم العلاج بقاعة العمليات ويمكن للمريض المغادرة في نفس اليوم.

المتابعة ما بعد العملية

  • هي عملية خفيفة وغير مؤلمة
  • يمكن للمريض المشي مباشرة بعد الانتهاء من العملية
  • لا بد من ارتداء جوارب ضاغطة لمدة 08 أيام على الأقل
  • يغادر المريض المصحة في نفس يوم العملية ويمكن استئناف الأنشطة الروتينية العادية في اليوم الموالي
  • يتم الإحساس بتمدد الأوعية في الفخذ خلال يومين أو ثلاثة
  • من الممكن وفي حالات نادرة ظهور كدمات

مزايا العلاج بالليزر

  • يعد من أفضل العلاجات للوريد الداخلي ومكافحة الدوالي وهو أقل الحلول ضررا والأسرع في القضاء عليها.
  • لا ندبات ناتجة عن هذا التدخل
  • عدد قليل من الأورام الدموية
  • نتيجة مضمونة
  • تسمح بالعودة السريعة إلى النشاط العادي.