الشد بالحقن تحت الجلد

نوع من العلاج الجمالي الكلاسيكي الذي يهدف إلى تنشيط البشرة وإحيائها وتثبيتها.

وهو طريقة للسيطرة على علامات الشيخوخة ويساعد على تأخير ظهورها.

يوفر هذا العلاج الحد الأقصى من الترطيب والعناصر الغذائية والفيتامينات مباشرة على مستوى الأدمة (الطبقة العميقة من الجلد تحت البشرة وفوق اللَّحم)، حيث تتم عملية حقن الأدمة بمساعدة إبرة رفيعة أو عبر القلم الحاقن بخليط من المغذيات المتكون من المعادن، وفيتامين C أو E، والمغذيات الدقيقة وحمض الهيالورونيك.

وتساعد هذه العناصر مجتمعة على ترطيب البشرة بعمق وتحفيز دوران الأوعية الدقيقة في الدم، والأوكسجين وإنتاج الكولاجين في الجلد، بما يعطي للبشرة مزيدا من الإشعاع.

إن المنتجات المحقونة هي منتجات خفيفة وطبيعية:

  • حيث يمكن حقنها في الوجه والعنق والصدر والظهر واليد وفروة الرأس
  • وهي علاج لجميع الأعمار من الرجال والنساء على حد سواء
  • بالنسبة للجلد الشاب الذي يقل عمره عن 35 سنة، يساعد هذا العلاج على ترطيب البشرة ويحافظ على شبابها ونضارتها وإشعاعها
  • بالنسبة إلى الأشخاص من سن 35 إلى 50 سنة، فيحافظ هذا العلاج على الجلد ويمنع جفافه.
  • وبخصوص المسنين، يرطب هذا العلاج الجلد ويغذيه ويصلح تلفه وجفافه نتيجة التقدم في العمر وأشعة الشمس، والتدخين ونمط الحياة السيئ.

ماهو عدد الجلسات ؟

يعتمد ذلك بشكل مثالي على عوامل عديدة:

  • الاحتياجات ونوعية كل الجلد
  • عمر المريض.

ويتم تقييم حجم الأضرار على مستوى الجلد من قبل طبيب الأمراض الجلدية أو الجراح الذي سيحدد البروتوكول وفقا لاحتياجات المريض.

  • لا تتجاوز الجلسة الواحدة للشد بالحقن تحت الجلد في تونس نصف الساعة
  • يُحبذ بتنفيذ برنامج لثلاث جلسات متتالية ومتقاربة في الزمن، ثم جلسة واحدة مرة كل أسبوعين، فجلسة واحدة مرة كل شهر، أو كل 03 إلى 06 أشهر حسب حالة الجلد و العمر وخصائص كل مريض. يتم ملاحظة النتائج مباشرة بعد الخضوع إلى هذا البرنامج من الجلسات.

يتقشر الجلد ويصبح أكثر ليونة. فبعد عدة جلسات، يصبح الجلد رطبا والبشرة مضاءة ومرنة وتمتلأ الأدمة.
يكون هذا العلاج أكثر فاعلية إذا سبقه تقشير ناعم مع أحماض الفاكهة والتي من شأنها القضاء على الخلايا الميتة وذلك بدمجها مع تقنية العلاج بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية ومتبوعة بجلسة للعلاج الضوئي. تساهم كل هذه التدخلات مجتمعة تساهم في تحفيز الجلد بشكل كبير وتعزز فوائد العلاج.