العناية بالجمال

لا يمكن تجنب عملية الشيخوخة لأنها المسار الطبيعي لكل البشر. ويتمثل التحدي الذي نواجهه اليوم في :

  • التقدم في العمر والتأخير بأكبر قدر ممكن من علامات الشيخوخة
  • المحافظة على الصحة الجيدة رغم التقدم في السن
  • الحفاظ على جسم جميل وقوي

يمكن الإسراع بهذه العملية أو تأخيرها بإتباع نمط الحياة المتوازن والسليم من عدمه. فمن خلال الحفاظ على نمط حياة صحي ونشاط رياضي منتظم والجمع بين ما يقدمه لنا العلم في مجالات طب مكافحة الشيخوخة وطب التجميل، يمكننا أن نعيش كامل مراحل الحياة بجسم صحي وجميل

يقدم طب التجميل بالفعل مجموعة من الخدمات التجميلية في تونس. لقد أصبحت التقنيات أكثر سلاسة، وتطور كذلك عدد الحقن بشكل كبير وأصبح استخدامها شائعًا للغاية وآمنًا.

فاليوم تمثل الحقن (البوتوكس، حمض الهيالورونيك ..) وحقن النضارة وتقنيات التقشير بجميع أنواعها (الخفيفة والمتوسطة والعميقة) إضافة إلى العلاج بالليزر وغيرها تمثل تقنيات غير غازية وغير مؤلمة ونتائجها فورية وخاصة دون مضاعفات جانبية. وهي علاجات تلبي اليوم وفي مجملها كل احتياجات وإنتظارات المرضى.

تتمثل أهم المكاسب في هذا السياق في إمكانية الجمع بين العديد من التدخلات في آن واحد.

يمكن أن نقدم لكم، وخلال جلسة واحدة، وخاصة إذا كنت قادما من بعيد علاجا خاص ونوفر أفضل المنتجات مثل :

    • البوتوكس
    • حقن البلازما الذاتية الغنية بالصفائح الدموية
    • مجموعة من الفيتامينات والمنتجات لزيادة نضارة البشرة وإشراقها

-

  • تقنية العلاج الضوئي
  • حقن النضارة لترطيب البشرة
  • إعادة إصلاح العيوب الصغيرة إذا لزم الأمر

يمكن الجمع بين كل هذه العلاجات التجميلية في تونس خلال يوم أو يومين فقط.

ينصح بالنسبة إلى النساء باستعمال المنتجات القابلة للامتصاص وأن يطالبن باسم العلامة التجارية للمنتج.

أخيراً ، نود التذكير بأن طب التجميل المرتبط بالجراحة يمكن أن يحقق تحسناً واضحاً ، لكن من المستحيل إعادة الوجه إلى حالته الطبيعية الأصلية. ويتمثل الهدف في تحقيق الشعور بالرشاقة والنضارة. هنالك الكثير من الأشياء التي لا يمكن تغييرها ولابد من القبول بالأمور الطبيعية للحياة.

حذار من اللجوء المكثف إلى جراحات وطب التجميلية فكل زيادة عن الحد تؤدي في كثير من الأحيان إلى كارثة.