حقن النضارة

إنها نوع من حمض الهيالورونيك الذي لا يحتوي على كتلة حجمية أو كثافة ولكن لديها طاقة عالية على الترطيب.

  • تؤثر إيجابا على كثافة وتماسك الجلد.
  • تمنع ظهور التجاعيد.

يمكن استخدامها على مستوى الرقبة والظهر واليدين بداية من سن الخامسة والثلاثين.

إنها طريقة مثالية :

  1. للبشرة الشابة ولتأخير ظهور علامات الشيخوخة
  2. للتجاعيد والبشرة الجافة والمترهلة نتيجة التدخين
  3. بعد سن ما بعد الخصوبة

يستلزم العلاج إجراء حقن صغيرة من حمض الهيالورونيك في أدمة البشرة بطريقة متساوية. يجعل المخدر (الممزوج بحمض الهيالورونيك) من هذا التدخل غير مؤلم.

بعد جلستين أو ثلاث جلسات، يكون الجلد طريا وناعما أكثر لأنه أفضل ترطيبا وتصبح البشرة أكثر إشراقا.

تصبح بشرة اليدين أقل كثافة والأوعية الدموية أقل وضوحا. كما يختفي المظهر المتجعد للخدين تماما.

يتطلب العلاج ضرورة من جلستين إلى ثلاث جلسات. يتم دعم الجلسة الأولى بجلسة ثانية بعد 6 أشهر بما يساعد على ترطيب الجلد بشكل صحيح ويؤخر شيخوخته.

يستخدم علاج حقن النضارة لجميع أنواع البشرة وفي أي وقت من السنة. كما يستهدف جميع الأعمار. وحدها وتيرة العلاج المثالي تختلف.