الأسنان

فيما تكمن أهمية امتلاك أسنان جيدة وما هو تأثير ذلك على جمالنا وصحتنا وعلى الملامح الشبابية لوجهنا ؟
لا يضمن امتلاك أسنان سليمة ومتماسكة جيدا عملية مضغ جيدة أو ابتسامة جميلة ومشرقة فقط بل يجعلنا ذلك أكثر شبابا وأصغر سنا. كما يعيد ذلك تشكيل الأنسجة حول الخدين والشفتين والطيات الأنفية وتساعد على تأخر ظهور علامات الشيخوخة والتجاعيد.
وفي الواقع، فان الأسنان هي الداعم وعماد عظم الفك. وعموما يؤثر فقدان الأسنان أو وضعها السيئ على جمال الوجه وانسجام أعضائه لكونهما مرتبطان بشكل وثيق بذلك.
عندما تكون الأسنان متراصة ومنتظمة بشكل جيد فإنها تمكن من المحافظة على كثافة عظم الفك والأنسجة الداخلية للفم والتي لها تأثير حقيقي ومباشر على استدارة الخدين وبالتالي على نضارة وشباب الوجه.
ونلاحظ على سبيل المثال أن الأشخاص الذين فقدوا أسنانهم ويضعون أطقما قابلة للإزالة أو الذين لديهم أسنان غير متراصة عادة ما تكون لديهم شفاه ولثة وخدود غير متجانسة إضافة إلى وجه مجوف ومترهل وشاحب.
لشكل الأسنان دور مهم جدا في تحديد جمال الوجه فمثلا يجعل الوجه المستدير والأسنان المسطحة من الوجه أكثر انبساطا مما هو عليه في الواقع.
تطيل الأسنان الطويلة الوجه في حين تمنحه الأسنان المربعة بعدا زاويا (موضوع الزاوية).
ويظل تقويم الأسنان العلاج الأنسب في معظم الحالات لكن يتمثل العيب في طول فترة العلاج. ورغم ذلك فهو يستحق كل هذه المدة. ويمكن استكمال هذا العلاج بزراعة الأسنان وذلك بهدف استبدال الأسنان المفقودة والحفاظ على بينية عظمية جيدة.
ومع ذلك، وبالنسبة إلى الأشخاص الذين يرغبون في حلول قصيرة المدى فان تشكيل واجهة الأسنان يمثل إحدى العلاجات التي تقدمها (Med Esthetic) في تونس. وتمكن هذه التقنية من الحصول على ابتسامة مثالية رغم عدم مضاهاتها لعملية تقويم الأسنان.
وفي الختام، فان العناية بالأسنان ليس لها مزايا فقط لأن الحصول على فك وأسنان جيدة يمكن أن يحمينا من الاضطرابات المحتملة على مستوى توازن الهيكل العظمي وما ينتج عن ذلك من آلام في الرقبة والظهر وأسفل الظهر. كما أثبتت الدراسات أن أمراض الأسنان واللثة يمكن أن تكون سببا لبعض الأمراض القلبية والتهاب الجهاز التنفسي والسكري والسمنة وغير ذلك. لذلك من المهم جدا الحفاظ على أسنان صحية وجميلة.
إذا كانت لديكم أسئلة تقلقكم أو مشاكل يصعب حلها فنحن على ذمتكم لتقدم النصيحة وإرشادكم نحو أفضل علاج ورعاية بالأسنان في تونس.