هي الإجراء الأكثر شيوعا وطلبا بما أنها تمثل تقريبا نسبة الـــ80 بالمائة من عدد العمليات الجراحة التجميلية الجملية التي يتم إجرائها .

ورغم أن هذا التدخل ليس طريقة للتخسيس ، إلا أنه عادة ما يقدم تخسيسا معتبرا ومهما. فبعد إجراء عملية شفط الدهون يمكن فقدان ثلاثة أحجام حيث يتم الانتقال بسهولة من حجم 42 إلى حجم 38.

تمكن هذه العملية من تعديل القوام وصقله وتحسين جمالية المناطق المعالجة. إنها تمحو المؤخرة المترهلة نتيجة الحمل وتزيل الفوائض من البطن ويصقل الحجم. كما أنها تحسن معالم الوركين، وتقضي على تقوس الظهر وتنحت الفخذين.

تزيل هذه العملية الكميات الزائدة من الدهون والتي لا يمكن التخلص منها رغم إتباع نظام غذائي أو نشاط بدني ورياضي.

بمرور السنين، تم مع مرور السنين، تطوير الأدوات والتقنيات المستخدمة لتجنب تكدم الجلد وترك آثار أو ندوب عليه.

تعد الأنابيب المستعملة أكثر تطوراً من أي وقت مضى ، . ويسمح ذلك بإجراء عملية الشفط بسلاسة و دون ترك أي أثر.

ما هي المناطق التي يمكن علاجها عن طريق شفط الدهون ؟

يمكن أن تعالج عملية شفط الدهون :

  • الذقن
  • الذراعين
  • الظهر وأسفل الظهر
  • الأجنحة والوركين والبطن والفخذين: من الداخل والخارج
  • الردفان
  • الركبتان
  • الربلتان
  • الكاحلان

التقنية المعتمدة

يتدخل الجراح من خلال القيام بثقوب قطرها بعض المليمترات داخل الطيات الطبيعية بما يسمح بمرور أنبوب أو قنينة دقيقة تتكفل بامتصاص الدهون المسالة أو المذابة سلفا.

قبل التدخل

للحصول على التشخيص الصحيح، من الضروري إرسال صور للوجه والقوام والظهر وفي وضعية الجلوس.

عندما تكون كمية الدهون كبيرة ولا يمكن علاجها كلها دفعة واحدة، فمن الضروري برمجة العلاج على مرحلتين :

  • لابد من القيام بفحص شامل للدم لاستبعاد مرض فقر الدم
  • ينصح بشدة بضرورة استعمال مرهم تسكين الآلام العضلية وعلاج نقص الحديد في الجسم
  • يمكن علاج الحديد من تحمل المضاعفات الجانبية والتعب الناجم عن التدخل الجراحي
  • يمكن علاج تسكين الآلام العضلية من التقليل من الكدمات
  • ينصح كذلك بتجنب تناول الأسبرين والمنتجات المشتقة منه قبل 10 أيام من العملية
  • لابد من برمجة إجازة بأسبوعين قبل استئناف الأنشطة العادية.

يوم العملية :

  • يجب أن يكون المريض صائما أثناء عملية شفط الدهون
  • يتم إجراء العملية تحت تأثير التخدير العام، ويغادر المريض غرفة العمليات بغلاف ضاغط يتم ارتدائه ليلا نهارا لمدة تتراوح بين 03 و04 أسابيع، وهو لباس سيساهم بشكل فعال في شفاء الجلد
  • تدوم العملية ما بين الساعة والساعتين والنصف وذلك اعتمادًا على كمية فائض الدهون المراد علاجها وعدد المناطق المراد شفطها.
  • تعتمد مدة الإقامة بالمصحة على كمية الدهون المراد استخراجها، وعادة ما تكون في حدود يوم أو يومين.

بعد شفط الدهون

  • يشعر المريض خلال الأيام الأولى بتصلب العضلات كما يحس بدوار خفيف بعد النهوض من النوم. وقد تكون المناطق المعالجة منتفخة وزرقاء.
  • لا يوجد تقريبا أثر للندوب بل ثقوب صغيرة قطرها لا يتجاوز بضع المليمترات والتي تسمح بمرور أنبوب الشفط.
  • يمكن الاستحمام في اليوم الموالي للعملية.
  • يجب ارتداء اللباس الضاغط ليلا نهارا ولمدة أربعة أسابيع.
  • يتراوح الوقت اللازم لاستعادة الحياة الطبيعية ما بين الأسبوع والثلاثة أسابيع.
  • يتم وصف الأدوية والمضادات الحيوية ومضادات تخثر الدم لمدة أسبوع واحد.

النتيجة

يمكن ملاحظة النتيجة النهائية في غضون ثلاثة أسابيع وذلك بعد تلاشي التورم.

  • يستمر شكل القوام في التحسن لمدة ستة أشهر.
  • يستغرق الجلد من ثلاثة إلى ستة أشهر لاستعادة شكله الطبيعي.
  • من المستحسن عدم التعرض إلى أشعة الشمس خلال الأشهر الثلاثة الأولى بعد العملية
  • يمكن ممارسة الرياضة بعد ستة أسابيع.
  • في الآونة الأخيرة، ترتبط تقريبا كل عمليات شفط الدهون مع عمليات شد الوجه والأرداف والصدر والوركين فضلا عن الربلتين والمناطق الحميمة. يتم كذلك استخدام الدهون المستعادة لرسم وإصلاح المنطقة التي بها نقص.

مدة الإقامة في تونس

من الضروري برمجة إقامة بــ06 أيام و05 ليال.

سعر عملية شفط الدهون في تونس

  • شفط الدهون في الذقن: 1600 يورو
  • عملية شفط دهون صغيرة: 1600 يورو
  • عملية شفط الدهون متوسطة: 1800 يورو
  • عملية شفط دهون كاملة: 2000 يورو

تشمل هذه الأسعار جميع التكاليف باستثناء تذكرة الطائرة والفحوصات السابقة للعملية.