تتسبب الصدور الضخمة جداً آلام على مستوى الظهر وفي جعل المرأة أكبر سنا وهو ما يمثل مصدر إزعاج متواصل عند قضاء الشؤون اليومية الروتينية.

وللتخلص من هذا الفائض ومصدر الإزعاج، فتمثل عملية تصغير الثدي بمثابة الحل الأنسب للنساء اللاتي يعانين من هذا المشكل.

هذه العملية ليست جمالية فحسب، بل إنها كذلك وظيفية لأنها تقلل من حجم الثديين وتصلح ترهلها وتعيد تناسقها.

يتمثل الهدف من تصغير الثديين في الحصول على حجمين أكثر توازنا ومتناسقين مع شكل المرأة ومع باقي أجزاء الجسم. كما أنها تلبي رغبات وانتظارات المريضة.

التقنية المعتمدة

  • يقوم الجراح بإجراء شقين: الأول حول الهالة. أما الشق الثاني فيكون بشكل عمودي للهالة ويصل إلى الطية تحت الثدي.
  • بعد ذلك يتم إزالة الغدد والأنسجة الدهنية والجلد الزائد، ثم التقليص من حجم الهالة ورفعها إلى الوضع المثالي. وأخيرا خياطة الشقوق باستخدام خيوط دقيقة جدا للحد من الندوب.
  • وسوف تشكل هذه الشقوق ندبة تسمى "i" ندبة.
  • ويتم في نهاية المطاف يقوم الجراح بوضع وسائل الصرف لمنع ظهور آثار الكدمات

قبل العملية

  • إعداد فحص شامل للدم
  • القيام بصورة إشعاعية أو ماموغرافية وذلك حسب طلب الجراح
  • لا يقوم الجراح بالعملية إلا بعد التثبت من المضاعفات الجانبية الممكن حصولها (ورم أو أي مرض أخر يمثل خطرا)
  • تجنب تناول الأسبرين ومشتقاته لتسببه في حصول نزيف أثناء العملية
  • برمجة عطلة استراحة بأسبوع

يوم العملية

  • يجب على المريض أن يكون صائما
  • تتم العملية تحت التخدير العام وتدوم قرابة الساعة ونصف الساعة
  • لا تتجاوز مدة الإقامة بالمصحة الــ24 ساعة

بعد العملية

  • تسترد المريضة وعيها بعد العملية مع ضمادات تغطي كامل بطنها. ويتم فيما بعد استبدال هذه الضمادات بأخرى أصغر حجما لتغطية الندوب
  • يتم وضع حمالة صدر داعمة قبل مغادرة المصحة مع التأكيد على ضرورة ارتدائها لمدة تتراوح بين الثلاثة والأربعة أسابيع ليلا نهارا وذلك لدعم الشكل الجديد للثديين والمحافظة عليه.
  • لا تكون الآلام عموما كبيرة
  • يجب تجنب المجهودات الكبيرة التي تتطلب استعمال الذراعين
  • لابد من النوم على الظهر وتجنب النوم على الجانبين والبطن
  • يتم وصف مسكنات ومضادات حيوية لمدة أسبوع
  • يمكن لاستحمام بعد العملية ولكن بعد الزيارة الأولى للطبيب

الندوب

تتلاشى تدريجيا ونهائيا في غضون السنة وهي مرتبطة بنمط الحياة ونوعية الجلد.

النتيجة

يمكن ملاحظة النتيجة النهائية بداية من الشهر الثالث للعملية. ويمكن استئناف الأنشطة الرياضية بعد شهرين.

الرضاعة الطبيعية

تعتمد القدرة على استئناف عملية الرضاعة الطبيعية بعد العملية على شدة تضخم الثدي موضع الإصلاح وعلى درجة التدلي المرتبطة بذلك. فإذا كان حجم أنسجة الثدي الذي تمت إزالته طفيفا، فان احتمال محافظة المريضة على وظيفة الرضاعة الطبيعية يبقى كبيرا. لكن وفي حالة كان حجم الأنسجة التي تمت إزالتها كبيرا من المحتمل أن تكون الرضاعة الطبيعية غير ممكنة بعد العملية.

مدة الإقامة بتونس

لابد من برمجة إقامة بــخمس ليال وأربعة أيام لإجراء هذه العملية وهو الوقت الضروري لضمان الشفاء في أفضل الظروف والعودة سالما إلى أرض الوطن

السعر

يقدر سعر العملية في تونس بـــ2400 أورو. ويشمل ذلك جميع التكاليف باستثناء ثمن تذكرة الطائرة والفحوصات السابقة للعملية.